هل تتمدد المعده بعد التكميم؟

تعد السمنة أحد الأمراض التى تهدد الصحة العامة للفرد لما لها من أضرار جسيمة نتيجة الإصابة ببعض الأمراض الناتجة عن السمنة كارتفاع ضغط الدم وكذلك نسبة الكوليسترول بالدم وأيضا الإصابة بالتهابات المفاصل وانقطاع النفس أثناء النوم كما أن الشخص يصبح أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب وتصلب الشرايين فضلاً عن الإصابة ببعض أنواع الأورام كسرطان الرحم وأورام الثدى، وهو ما قد يؤدى الى الوفاة . ومن هنا أصبحت هناك حاجة إلى التدخل الجراحى للوصول إلى الوزن المثالى ،وتقليل خطر الإصابة بهذه الأمراض، وتعد عملية تكميم المعدة أحدث جراحات السمنة وأكثرها نجاحا وأقلها فى المضاعفات ، حيث ظهرت حديثاً وحققت نسب نجاح كبيرة جعلتها من أفضل جراحات السمنة .
ما هى عملية تكميم المعدة بالمنظار ؟ يطلق عليها القص الطولى للمعدة حيث يتم استئصال جزء كبير من المعدة (حوالى 80 % من المعدة ) وبالتالى تتحول المعدة الى انبوب حجمه 20% تقريبا من الحجم الاصلى ،وبالتالى يقل حجم المعدة كما يقل هرمون الجوع نتيجة استئصال الجزء الذى يقوم بافرازه .
كيف تتم اجراء عملية تكميم المعدة ؟ تتم العملية عن طريق 5 ثقوب صغيرة (اقل من 1 سم ) بالبطن بواسطة المنظار الجراحى ويتم غلقها بطريقة تجميلية . نتيجة قص المعدة بشكل طولى يتم انقاص الوزن بنسبة تصل الى 75% من الوزن الزائد عن طريق قلة امتلاء المعدة بالطعام وتقليل هرمون الجوع مما يساهم فى انقاص الوزن بشكل آمن وفعال .
متى يشعر مريض السمنة أنه بحاجة إلى عملية تكميم المعدة ؟ 1. إذا كان مؤشر كتلة الجسم 40 كجم/م². 2. إذا كان مؤشر كتلة الجسم 35 كجم/م² مع وجود أمراض مزمنة كالسكر وارتفاع ضغط الدم والتهاب المفاصل . 3. إذا لم ينجح المريض فى إنقاص وزنه بالطرق غير الجراحية المعتادة كبالون المعدة والأنظمة الغذائية المتعدة. 4. تدهور الحالة النفسية للفرد وعدم القدرة على التواصل مع الآخرين بما يؤدى إلى اكتئاب مزمن.
*** حساب مؤشر كتلة الجسم = الوزن بالكيلو جرام / مربع الطول بالمتر
ما هو السن المناسب لإجراء عملية تكميم المعدة ؟ ينصح لسن 18 سنه فاكثر مع العلم انه تجرى حاليا عمليات تكميم المعدة للاطفال لكن الى الان لم يثبت ما اذا كانت تسبب اثار جانبيه على المدى البعيد ام لا ، على عكس عمليات السمنة للكبار التى اثبتت كفاءة على المدى البعيد (10 سنوات فأكثر ).
ما نوع الدباسات المستخدمة فى عملية تكميم المعدة بالمنظار؟ دباسات حديثة من معدن التيتانيوم و هو معدن خامل لا يتفاعل مع الجسم وهو يستخدم منذ عقود في العمليات الجراحية وليس لة أي تأثير سلبي، ولكنها تختلف فى جودتها من نوع لآخر ،لذا فنحن نحرص على استخدام أجود أنواع الدباسات لتفادى حدوث تسريب أو مضاعفات .
ما هى نتائج عملية تكميم المعدة ؟
1. تصغير حجم المعدة الى 20 % تقريبا من الحجم الأصلى، بما يساهم بتقليل كمية الطعام الذى يتناوله الفرد بشكل ملحوظ .
2. تقليل هرمون الجوع (Ghrelin) بما يعطى احساساً بالشبع وتأخراً فى الإحساس بالجوع .
3. يفقد المريض حوالى 70% من وزنه الزائد فى الشهور الست الأولى ويستمر فى فقدان الوزن حتى الوصول إلى الوزن المثالى .
4. لا تؤثر على وظائف الجهاز الهضمى حيث انه لا تغيير فى مسارات الهضم .
5. تجرى العملية بالمنظار وبالتالى فهى آمنة وفعالة .
6. علاج فعال لمرضى السكرى حيث وجد أن عملية تكميم المعدة تقضى بنسبة كبيرة على مرض السكر من النوع الثانى وتساهم بشكل فعال فى ضبط حالات السكر من النوع الاول حيث أن نقص الدهون يزيد من حساسية الانسولين للمستقبلات التى يعمل بها .
7. لها تأثير ايجابي على مرضى ارتفاع ضغط الدم ، حيث وجد أن أكثر من 75% من مرضى ارتفاع ضغط الدم يستغنون عن ادويتهم الخاصة بالضغط بعد اجراء عملية تكميم المعدة أو تقل جرعة العلاج المستخدمة .
8. تحسن نسبة الكوليسترول بالدم .
9. التخلص من التهابات وآلام المفاصل الناتجة عن الوزن الزائد.
10. القضاء على اضطرابات النوم وضيق التنفس نتيجة زيادة الوزن .
11. مناسبة لكافة الاوزان وكافة انواع السمنة المفرطة .
12. يغادر المريض المستشفى بعد يوم واحد من اجراء العملية .
13. الوقاية من كافة الامراض المرتبطة بالسمنة كتصلب الشرايين وأمراض القلب .
ما هى أبرز مضاعفات عملية تكميم المعدة ؟ 1. حدوث تسريب من أحد الدبابيس ،ويتم التغلب عليه باستخدام دباسات ذات جودة عالية ،وأيضاً اذا ما حدث تسريب -لاقدر الله – فيتم تركيب دعامة للمعدة عن طريق الفم دون اى ندخل جراحى . 2. حدوث نزيف نتيجة التدخل الجراحى ،وهو أمر يتوقف على مهارة الجارح وخبرته .
هل يتم ازالة الدبابيس التى بالمعدة بعد العملية؟ لا ،لا يتم ازالة الدبابيس من المعدة ،حيث أنها مصنوعة من معدن التيتانيوم و هو معدن خامل لا يتفاعل مع الجسم وهو يستخدم منذ عقود في العمليات الجراحية وليس لة أي تأثير ضار.
ما هي الفوائد التى تعود على الشخص بإجراء جراحات السمنة بإستخدام المنظار الجراحي ؟
1. تقلل من آلآم ما بعد العملية
2. تقليل مدة الاقامة بالمستشفى
3. سرعة العودة إلى العمل
4. يحسن من المظهر الخارجي( لا يوجد جروح ظاهره) .
5. اسرع فى الشفاء من الجراحة التقليدية (فتح البطن).
6. سرعة العودة الى الحركة والحياة الطبيعية.
ما هي الفحوصات المطلوبة قبل العملية ؟
1. سكر صائم فى الدم.
2. صورة دم كاملة.
3. فصيلة الدم .
4. وظائف كبد.
5. وظائف كلى.
6. وظائف الغدة الدرقية.
7. أشعة تلفزيونية على البطن والمرارة لتشخيص حصوات بالمرارة وحجم الكبد .
ما هى مدة العملية ؟
تحتاج العملية يومان فقط ، يوم لإجراء العملية ، ويوم بعدها للاطمئنان على المريض .
يشعر بعض الناس بعدم الرغبة في تناول الطعام بعد عملية تكميم المعدة بالمنظار فهل هذا طبيعي؟ نعم هذا طبيعي وذلك لصغر حجم المعدة وانخفاض هرمون الجوع (الجريلين) ؛ ثم تبدأ الرغبة بالأكل بالازدياد ولكن لا تصل إلي ما قبل العملية ويستمر ذلك مدة 3 أشهر تقريبا ؛ وهنا نؤكد علي ضرورة تناول وجبات صغيرة ومتكررة وكذلك السوائل حتى لو لم نشعر بالجوع .
هل هناك مشكلة للحمل بعد عملية تكميم المعدة بالمنظار؟ لا يوجد تعارض طبى بين عملية تكميم المعدة وحدوث الحمل لكن ينصح بأن يكون الحمل بعد سنة على الأقل حتى يتمكن الجسم من التأقلم مع التصغير في الجهاز الهضمي و كمية الاكل .
هل سأشعر بآلام بعد عملية تكميم المعدة؟ الألم بعد عملية تكميم المعدة بالمنظار يكون محدود بالمقارنة بالجراحات التقليدية وذلك من أهم فوائد إستخدام المنظار فى جراحات السمنة. بعد إجراء العملية نتحكم في الآلام عن طريق المسكنات حتى نسرع من فترة النقاهة ومعظم المرضى يندهشون من عدم الشعور بآلام ما بعد العملية وتختلف درجة التحمل من شخص لآخر، ويقل الألم بمرور الوقت.
متى يتمكن الشخص من المشى بعد عملية تكميم المعدة بالمنظار؟ يقوم المريض بالمشى بطرقة المستشفى بعد ساعتين من العملية كما ينصح بالمشى كل ساعتين طوال مدة وجوده بالمستشفى وذلك من أهم فوائد إستخدام المنظار فى جراحات السمنة حيث إن المشى بعد العملية وتفادى النوم بالسرير لفترات طويلة يمنع حدوث الكثير من المضاعفات خصوصا تكون الجلطات الوريدية نتيجة قلو الحركة لفترات طويلة.
هل تعالج عملية تكميم المعدة بالمنظار مضاعفات السمنة؟ عملية تكميم المعدة تعالج مضاعفات السمنة و التى أهمها مرض السكر، وأمراض المفاصل ، كما تعالج مرض إرتفاع ضغط الدم وتحسن وظائف القلب، وكذلك تتحسن القدرة الإنجابية للنساء بعد عملية تكميم المعدة بالمنظار.

تصغير المعدة

عملية تكميم المعدة تعد واحدة من عمليات تصغير حجم المعدة، فهي تهدف إلى تصغير حجم المعدة بحيث يأكل المريض القليل من الطعام يشعره بالشبع لفترة طويلة، ويمكن القول إنها من جراحات السمنة الحديثة نسبيآ حيث بدأت في الظهور عام 2003، وحققت نجاح كبير جدآ، وذلك نظرآ لأنها عملية بسيطة الإجراءات ولا تغير من فسيولوجية الجهاز الهضمي والمعدة، فكل شيء يعمل بشكل طبيعي كما خلقه الله.

 

تتم عملية تكميم المعدة من خلال قص (إستئصال) 5/4 حجم المعدة أي ما يعدل 80% من المعدة وترك 5/1 خمس المعدة فقط أي ما يعادل 20% من حجم المعدة، وبالتالي منظومة عمل الجهاز الهضمي تظل كما هي، بدون تغير وهذا ما جعل عملية تكميم المعدة أمنة وخالية من حدوث أي مضاعفات مثل الترجيع أو الإسهال ارتجاع المريء وغيرها من المضاعفات.

أسباب السُمنة

1-أسباب وراثيَّة.

2-طريقة تحويل جسمك الطعام للطاقة

3-عادات الطعام

4-عادات النشاطات اليوميّة والرياضيّة

5-البيئة المحيطة

6-العوامل النفسيّة

7-أسباب مرضيّة

تكميم المعدة

ما هي السُمنَة؟

السُمنة مرض خطير ومزمن ينتشر حول العالم معرضا حياة الملايين للخطر، ويُعَرَف بانه تجمُع كمية
كبيرة من الدهون في جسم الأنسان نسبةً الى كتلة الجسم الكليّة بسبب تناول سعرات حراريّة
زائدة عن حاجة الجسم من خلال الطعام.

(Body Mass Index) دليل أو معامل كتلة الجسم أو معامل السُمنَة

واحب ان اسميه دليل السُمنة لأنه المقياس المعتمد لتحديد درجة شدة السُمنة، ويقاس بحاصل
تقسيم الوزن على مربع الطول بالمتر، ولكنه لايفرق بين كتلة الدهون وكتلة العضلات، لذلك
ان بناة الأجسام الذين تكون أوزانهم عالية لايعتبرون بدناء لأن الزيادة في أوزانهم
ناتجة عن زيادة كتلة العضلات في أجسامهم.

وعلى ضوء دليل السمنة أو معامل السمنة يمكن تقسيم الناس الى:

(BMI) دليل أو معامل السٌمنة درجة السُمنة

أقل
من 19 نحيل

19-
24.9 طبيعي

25-29.9
زيادة وزن

30-39.9
سٌمنة

أكثر من40 سٌمنة مٌفرطة

وبناءً على ماتقدم يمكننا ان نعيد تعريف السُمنة على انها معامل أو دليل السُمنة من 30 الى
39.9،

والسُمنة المفرطة هي عندما يكون معامل أو دليل السُمنة 40 فأكثر.

أسباب السُمنة:

1-أسباب وراثيَّة.

2-طريقة تحويل جسمك الطعام للطاقة.

3-عادات الطعام.

4-عادات النشاطات اليوميّة والرياضيّة.

5-البيئة المحيطة.

6-العوامل النفسيّة.

7-أسباب مرضيّة.

مخاطرومضاعفات السُمنة

مخاطر صحيّة جمّة:

1-قِصَر ْمتوسط العمر المتوقع: أثبتت الدراسات ان الناس اللذين يعانون من السمنة معرضين
لخطر الموت المبكر بنسبة تزيد من 50- الى 100% عن الناس الطبيعيين.

2-السُكَري، النوع الثاني.

3-ارتفاع ضغط الدم (توتر الضغط الشرياني).

4-أمراض المفاصل.

5-أمراض القلب.

6-أمراض المرارة.

7-بعض الأورام الخبيثة (السرطان) مثل اورام الثدي والرحم والقولون.

8-أمراض الجهاز الهضمي مثل الأرتداد المريئي.

9-امراض الجهاز التنفسي مثل توقف التنفس أثناء النوم والربو.

10-امراض نفسيّة مثل الأحباط.

11-امراض الخصوبة والحمل.

12-السلس البولي.

مخاطر نفسيّة واجتماعيّة:

1-النظرة السلبيّة للذات.

2-الأنعزال الأجتماعي.

3-التمييز الأجتماعي.

صعوبات الحياة اليوميّة:

1-صعوبة تأدية مهام الحياة الأعتياديّة بسبب صعوبة الحركة.

2-التعب بسهولة.

3-صعوبة التنقل خاصّة في وسائل النقل العامّة لمن يعانون من السُمنَة المفرطة.

4-صعوبة المحافظة على النظافة الشخصيّة.

العمليات الجراحيّة
الأكثر شيوعا الآن في علاج السُمنة

1- عمليّة تحزيم المعدة بواسطة المنظار الجراحي.

2- عمليّة قص المعدة وتحويل مجرى الطعام بواسطة المنظار الجراحي.

(Laparoscopic Gastric Bypass)

3- عمليّة قص المعدة الأكمامي (تكميم المعدة) بواسطة المنظار الجراحي.

هذه العملية يتم اجرائها بواسطة المنظار الجراحي من خلال اربعة او خمسة جروح طول ثلاثة
منها سنتيمتر واحد لكل جرح والباقي بطول نصف سنتيمتر لكل جرح،ويتم فيها استئصال
75% من الجهة اليسرى من المعدة بحيث يبقى 25% من الجهة اليمنى كأٌنبوب على شكل حبة
الموز.

مزايا عمليّة قص المعدة الأكمامي (تكميم المعدة) بواسطة المنظار الجراحي.

1- تقلل من حجم المعدة وتُسرع الشعور بالأمتلاء والشبع.

2- تحافظ على وظائف المعدة مما يسمح بأكل كافة انواع الطعام تقريبا ولكن بكميات اقل من
السابق.

3- أستئصال الجزء الأكبر من المعدة المسؤول عن افراز هرمون الجريلين المسؤول عن الشعور
بالجوع.

4- عدم دخول كميات كبيرة من الطعام الى الأمعاء الدقيقة مرة واحدة لأن صمام البواب الذي
يتحكم في خروج الطعام من المعدة يبقى سليما في هذه العملية، مما يمنع حدوث متلازمة
الأغراق، اعراضها الغثيان، والقيء، التجشؤ، المغص، الأسهال، الدوخة والشعور بالتعب
والأرهاق.

(Dumping Syndrome)

5- تجنب مخاطر ومضاعفات عملية تحويل مجرى الطعام.

6-ممكن عملها كخطوة اولى لعملية تحويل مجرى الطعام لتقليل مخاطر تلك العملية.

7-لا تحتاج هذة العمليّة الى مكوث طويل في المستشفى (يوم أو يومان)، ووقت اجرئها قصير
نسبياً.

(Adjustable Gastric Band) 8- لا تتطلب ابقاء جسم غريب في الجسم مثل عملية تحزيم المعدة.

(Adjustable Gastric Band) 9- لاتتطلب تدخل الطبيب المستمر للمعايرة مثل عملية تحزيم المعدة

10-تجرى بواسطة المنظار الجراحي.

عيوب
ومضاعفات عمليّة قص المعدة الأكمامي (تكميم المعدة) بواسطة المنظار الجراحي.

1-أذا ماعملت فلا رجعة عنها على عكس عمليّة تحزيم المعدة حيث يمكن ازالة الحلقة في حالة
عدم الرغبة باستمرار وجودها.

2-اذا لم يلتزم المريض بالنظام الغذائي وبالكميات المسموح له اكلها فمن الممكن ان تتوسع
المعدة وتعود الزيادة في الوزن.

3-امكانية حدوث تسريب او نزيف من مكان القص ولكن بنسبة ضعيفة ولا تتعدى 1-2%.

(Esophageal reflux) 4- امكانية حدوث ترجيع مريئي ما يؤدي للشعور با لحَرَقة

ملاحظة مهمّة:

ان الطريقة المُثلى والآمنةلعلاج السُمْنة هي باتباع نظام غذائي قليل السعرات الحراريّة بالأضافة الى ممارسة التمارين
الرياضيّة وتغيير نمط الحياة اليوميّة للمساعدة في خسارة الوزن الزائد، ويجب محاولة
اتباع هذه الطريقة بجديّة قبل التفكير باجراء اي عمليّة جراحيّة.

كما يجب العلم بانه بعد اجراء اي من العملياّت الخاصة بعلاج السُمْنة يجب على المريض الألتزام بنظام غذائي محدد.